شهر أكتوبر هو شهر التوعية بسرطان الثدي لدى النساء، حيث يعد نوع السرطان الأول المنتشر بين الإناث. تشكّل عملية الكشف المبكّر عن هذا النوع من السرطان فارقًا محوريًّا في العلاج وسرعة التشافي منه والتخلّص من الورم الخبيث. لذا؛ تحاول مؤسسات الرعاية الصحية التوعية حول هذا المرض وضرورة الكشف عنه بشكل دوري ومنتظم. في اختبار الكشف، يتم عمل صور أشعة وأيضًا تؤخذ قياسات أنثروبومترية للتأكّد من عدم وجود أثر لأي ورم لا قدّر الله.

في هذه الفرصة، ستستخدم البيانات التي تجمعها المستشفيات والعيادات لبناء نموذج تعلّم آلة قادر على توقّع وجود إصابة بسرطان الثدي لا قدّر الله.

whatsapp-icon