تعتبر أجهزة الجوالات الذكية من أساسيات الحياة في مجتمعاتنا الحديثة والتي نعتمد عليها للقيام بمختلف أنشطتنا اليومية. في الواقع، فإنّه من الممكن لهذه الأجهزة أن تساعد في الحفاظ على حياة الأشخاص في حالات الكوارث لا قدر الله. وفي وقتنا الحالي، تعتمد الكثير من الجهات على مواقع التواصل الاجتماعي مثل تويتر لمراقبة حالات الكوارث والطوارئ والإنقاذ بشكل آلي. لذلك هناك حاجة ماسّة للتأكد من أنّ عبارات الشخص ترمز فعلًا لكارثة وليس لأسباب أخرى.

في هذه الفرصة ستطوّر نظامًا أو خوارزميةً كأداة تعمل على التنبؤ بحقيقة بعض التغريدات في الإشارة إلى الكوارث الطبيعية من خلال معالجة اللغة الطبيعية، حيث يُمكن توظيف نماذج تعلم الآلة في تحليل نصوص التغريدات للحصول على أدق معدل حقيقة والمساعدة في اتخاذ قرارات سليمة.

  • يتم تقييم الطلبات من قبل لجنة مخصصة في المركز والرد على الطلبات خلال مدة أقصاها أسبوع واحد (غير شامل للإجازات الرسمية)
  • يوجد العديد من الفرص المفتوحة التي يمكن العمل عليها. في جميع الأحوال تعود ملكية المشروع كاملة للعاملين عليه.
  • وجود شركاء في بعض الفرص يعني أنّ الفرصة المحددة مبنية على أحد احتياجات الشريك، وتشير إلى احتمالية تقديم دعم إضافي من الشريك، لكن ذلك لا يفرض أي التزام على أي من الطرفين.
  • على المتقدمين التعهد بما يلي:
    • عدم استخدام محتوى يتعارض مع حقوق الملكية الفكرية لأي طرف آخر
    • عدم إرفاق أي ملفات تحتوي على فيروسات أو محتوى ضار أو غير آمن، تخضع جميع الطلبات للمراجعة، ويتم تحديد نوع الدعم بناءً على مستوى التقدم ونوع الدعم المطلوب. إن كنت ترغب بتلقي الدعم للعمل على مشروع آخر يمكنك حجز استشارة ....

بإمكانك البدء بالعمل على الفرصة في أي وقت ومتى وصلت إلى نتائج، شارك معنا التصور المبدئي (نموذج أولي)، واذكر الدعم المطلوب

الدعم المقدم

  • استشارات مكثفة
  • ضم الفريق إلى شبكة ذكاء
  • الإشادة بأصحاب المشاريع المتميزة في الموقع الرسمي للمركز
  • توفير الدعم عبر شركاء المركز بحسب مجال المشروع
whatsapp-icon